اكل محمد ثوما واراد الذهاب للمسجد فحكم ذهابه للمسجد
إجابة معتمدة

اكل محمد ثوما واراد الذهاب للمسجد فحكم ذهابه للمسجد، المساجد هي بيوت الله تعالى في الأرض، وهي من البيوت التي لها حرمة ويجب على الإنسان المسلم ان يقوم باحترام بيت الله تعالى، والعمل على كافة الأمور الواجبة من حقوق.

اكل محمد ثوما واراد الذهاب للمسجد فحكم ذهابه للمسجد

اكل محمد ثوما واراد الذهاب للمسجد فحكم ذهابه للمسجد، لقد قال الإمام ابن باز رحمة الله في هذا الأمر :

(من يأكل الثوم أو البصل أو الكراث لا يجوز له الذهاب إلى المسجد؛ لأنه يؤذي الناس بذلك، والنبي نهى عن ذلك، وقال ﷺ: من أكل ثومًا أو بصلًا فليعتزلنا، وليعتزل مسجدنا، وليقعد في بيته وثبت عنه ﷺ أنه أمر بإخراج من تعاطى هذه الأمور عن المسجد، وقال: إن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه بنو آدم.

فلا يجوز للمسلم الذي يتعاطى الكراث أو الثوم أو البصل أن يصلي مع المسلمين؛ لأنه يؤذيهم بذلك، وإذا كان ليس هناك حاجة لهذا فليترك ذلك حتى لا يحرم الصلاة مع المسلمين. 

أما إذا دعت الحاجة إلى ذلك لجوع أو مرض فلا حرج، أما إن اعتاد ذلك كشهوة فالذي ينبغي له ترك ذلك حتى لا يحرم صلاته مع المسلمين، نعم).

  • السؤال هو : اكل محمد ثوما واراد الذهاب للمسجد فحكم ذهابه للمسجد ؟
  • الإجابة الصحيحة هي : لا يجوز.
الإجابة الصحيحة هي : لا يجوز.