مسح الوجه والكفين بالتراب الطهور يسمى
إجابة معتمدة

مسح الوجه والكفين بالتراب الطهور يسمى، الطهارة هي النظافة، والنزاهة، والنقاء، والتخلص من الأقذار والنجاسة، وتكون الطهارة حسية التي تتعلق باللبس والبدن والمكان، والطهارة المعنوية وهي التي تتعلق بالأخلاق والسلوك والنظافة، والطهارة هي من شروط صحة الصلاة، وهي عبارة عن إزالة نجس أو رفع حدث، ومن أهم مبادئ الطهارة هي المياه، والنجاسات، والأواني، والاجتهاد.

مسح الوجه والكفين بالتراب الطهور يسمى

المطهرات هي عبارة عن الأغراض التي تستخدم للتطهير، ومن أهمها الماء، والتراب، والدباغ، والحجارة، والاستحالة، وللطهارة لها نوعان هما الحقيقية، والحكمية، ولازم على كل المسلم تطهير نفسه وثيابه وبدنه ومكانه من كل الأقذار، حيث قال الله تعالى: " وثيابَك فطهر"، وقال الله تعالى: " أَن طَهِّرَا بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْعَاكِفِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ"، وللطهارة لها عدة شروط هي الإسلام، والعقل، والبلوغ، وانقطاع الدم الحيض والنفاس، ودخول الوقت، وعدم النوم، وعدم الإكراه، وعدم النسيان، ووجود الماء أو التراب الطاهرين، والقدرة على الفعل بقدر الإمكان.

إجابة سؤال مسح الوجه والكفين بالتراب الطهور يسمى

  • التيمم.
إجابة سؤال مسح الوجه والكفين بالتراب الطهور يسمى

التيمم.