لم يقتصر تنفيذ الباتيك على سطح الحرير و القطن بل تعدى ذلك إلى خامات أخرى كالجلد و الصوف و الورق و السيراميك
إجابة معتمدة

لم يقتصر تنفيذ الباتيك على سطح الحرير و القطن بل تعدى ذلك إلى خامات أخرى كالجلد و الصوف و الورق و السيراميك، الباتيك هي تقنية قديمة لعمل مطبوعات أو رسومات على القماش عن طريق صب الشمع الساخن على القماش، ونتركه حتى يبرد حتى يتصلب ثم يصبغ الثوب، ولا يختلط الشمع والسائل، لذا تصل الصبغة فقط إلى أجزاء القماش التي لا يوجد بها شمع، وبعد هذه الطبقة الأولى من اللون.

لم يقتصر تنفيذ الباتيك على سطح الحرير و القطن بل تعدى ذلك إلى خامات أخرى

 يمكن تكرار العملية السابقة لعدة مرات مثل الألوان التي نريد دمجها في العمل، في النهاية يتم إزالة الشمع، وفي فن الباتيك يمكننا أيضًا اللعب عن طريق مزج الألوان، فإذا قمنا بتطبيق لون ثانٍ على اللون الأول فسوف يمتزجان، لكن الأجزاء المحمية بالشمع ستحتفظ باللون الأصلي.

  • حل سؤال لم يقتصر تنفيذ الباتيك على سطح الحرير و القطن بل تعدى ذلك إلى خامات أخرى كالجلد و الصوف و الورق و السيراميك؟

  • الإجابة هي: عبارة صحيحة.

الإجابة هي: عبارة صحيحة.