الحمدلله الذي عافانا مما ابتلى به كثيرا من خلقه
إجابة معتمدة

الحمدلله الذي عافانا مما ابتلى به كثيرا من خلقه، لا شك أن الله سبحانه وتعالى قد يبتلي عباده بالكثير من الابتلاءات، وذلك من أجل أن يختبر مدى صبرهم وقوة إيمانهم على تحملها، وينبغي علينا أن نصبر ونتحمل كل الابتلاءات التي قد يبتلينا الله بها، وذلك لأن الله عز وجل لا يبتلينا بأي أمر إلا لحكمةٍ خفية من ذلك لا يعلمها إلا هو.

دعاء الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به كثيرا من خلقه

يوجد هناك الكثير من الناس قد يبتليهم الله سبحانه وتعالى بأمورٍ قد تتسبب في حزنهم وشعورهم بالضيق، ولكنهم لو علموا ما يُخفيه الله لهم من خيرٍ كثير يعود عليهم من وراء ذلك الابتلاء لبكوا من شدة الفرح، لذلك لا بد من ان نكون صابرين وحامدين لله وشاكرين له على كل ما يُنعم علينا من نعم وعلى كل الابتلاءات، ولعل من أكثر ما قد يُصبر العبد على تحمل الابتلاءات هو التلفظ بالأدعية التالية:

  • "الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به غيرنا وفضلنا على كثيراً ممن خلق، وجعلنا من عباده الصالحين المتقين المُقربين منه".
  • "الحمد لله الذي فضلنا على كثير من عباده المؤمنين، الله إني اعوذ بك من علم لا ينفع ومن قلب لا يخشع ومن نفس لا تشبع ومن دعاء لا يُستجاب له".

وبوصولنا الى هنا نكون قد تعرفنا على دعاء الحمدلله الذي عافانا مما ابتلى به كثيرا من خلقه.

"الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به غيرنا وفضلنا على كثيراً ممن خلق، وجعلنا من عباده الصالحين المتقين المُقربين منه".
"الحمد لله الذي فضلنا على كثير من عباده المؤمنين، الله إني اعوذ بك من علم لا ينفع ومن قلب لا يخشع ومن نفس لا تشبع ومن دعاء لا يُستجاب له".