تجمع معلومات حول المستخدمين دون علمهم،قام أحد مهندسي Google برنامجًا يجمع معلومات شخصية وحساسة عن الأشخاص دون علمهم وفقًا لتقرير فيدرالي أمريكي، وكشف تقرير فيدرالي أمريكي أن مهندسًا في Google أنشأ برنامجًا يجمع معلومات شخصية حساسة عن الأشخاص دون علمهم، وقال في التقرير الذي أعدته لجنة الاتصالات الفيدرالية، إن المهندس كان يشارك المراسلات الإلكترونية مع مسؤولي جوجل الآخرين، وأن هذه المراسلات تضمنت معلومات، بما في ذلك العناوين والرسائل النصية، التي تم جمعها بواسطة البرنامج من شبكات Wi-Fi، في الأحياء السكنية و مكاتب الشركات.

تصريحات من Google

نشرت Google محتويات التقرير باستثناء أسماء موظفيها، وبعد أن حذفت لجنة الاتصالات الفيدرالية أقسامًا كبيرة من التقرير، وقد سرحت Google  أن ممارساتها لا تنتهك قواعد لجنة الاتصالات الفيدرالية بشأن التنصت على الآخرين.

فرضت اللجنة مؤخرًا غرامة على Google قدرها 25000 دولار لعدم تعاونها في تحقيق استمر عامين أسفر تحقيق منفصل للمفوضية عن عدم فرض أي غرامات وأغلق في عام 2010.

وبعد إغلاق التحقيقين نشرت Google تقرير لجنة الاتصالات الفيدرالية بناءً على طلب المراسلين، وأظهر التقرير أن مهندسًا أطلق عليه التقرير اسم “Engineer Doe” استخدم البرنامج لجمع معلومات حساسة يعتقد أنها قد تكون مفيدة للشركة في تقديم خدمات أخرى.

 

وقالت متحدثة باسم جوجل في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني إن الشركة قررت طواعية نشر الوثيقة بأكملها، باستثناء أسماء الأفراد، وأضافت المتحدثة أنه في حين أن جوجل لا تتفق مع بعض ما ورد في التقرير فإنها تتفق مع استنتاج لجنة الاتصالات الفيدرالية “أننا لم نخرق القانون ونأمل أن نضع هذه القضية وراءنا”، على عكس التصريحات العامة،  ونشرت صحيفة واشنطن بوست أن الشركة كانت تعلم أن المسؤولين كانوا يجمعون معلومات من سيارات التجول الافتراضي التي تجوب العالم لخدمة الخرائط والمواقع.

أشارت لجنة الاتصالات الفيدرالية أن وكالات المراقبة الفرنسية قامت بتحليل عينة من المعلومات التي جمعتها Google، وهي 72 كلمة مرور لاستخدام البريد الإلكتروني و 774 عنوانًا بريديًا.

تجمع معلومات حول المستخدمين دون علمهم

تجمع معلومات حول المستخدمين دون علمهم

شاهد أيضاً خدمة جوجل للكتب تقتصر نتائج البحث فيها على عرض مقتطفات من الكتب