اللهم صيبا نافعا غير ضار،للدعاء في الدين الإسلامي فضائل عديدة ، وهي من أحب العبادات لله تعالي ، و إمتثالاً لأوامره وطاعته ، يلجأ المسلمون للدعاء عند نزول المطر ، وورد في السنة الشريفة أن الدعاء عند المطر يعتبر من الأدعية المستحبة والتي يستجيب لها الله سبحانه و تعالي ، تسقط الأمطار بدءً بدخول فصل الشتاء ، ويعد الوقت المناسب لدعاء المطر وأيضاً التقرب لله عز وجل .

اللهم صيبا نافعا غير ضار

يعتبر المطر من نذر الخير في الدنيا ، لذلك يردد المسلمون دعاء المطر الذي ذكر في السنة النبوية ، وما ورد عن عائشة رضي الله عن النبي صلى الله عليه وسلم قالت:” أنَّ النّبيَّ -صلَّى اللهُ عليْهِ وسَلَّمَ- كان إذا رأى ناشِئًا في أفُقِ السَّماءِ، تركَ العَملَ وإنْ كانَ في صَلاةٍ، ثمّ يقولُ: اللّهُمّ إنّي أعوذُ بكَ مِن شَرِّها، فإنْ مُطِرَ قال: اللّهُمَّ صيِّبًا هَنيئًا “رواه البخاري .

اللهم صيبا نافعا غير ضار

اللهم صيبا نافعا غير ضار

شاهد أيضاً: اللهم اسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار

 

  • السؤال: اللهم صيبا نافعا غير ضار ؟
  • الاجابة: عند نزول المطر يردد المسلمون دعاء المطر اللهم صيباً نافعاً غير ضار ، والمقصود بالصيب هو المطر ، فيسقط المطر النافع على الارض وتخرج بركاته وخيراته من الثمر ، وكذلك فإن دعاء المطر أحد الأدعية التي تجلب الخير والرزق للعباد ، لأن المقصود بالصيب النافع ليس ثمر الأرض فحسب ، بل أيضاً خير العبد وقوته.