هل تم إلغاء قانون الزواج الجديد، تمر جمهورية مصر العربية بمجموعة من التغيرات المحلية والظروف الاقتصادية غير المستقرة في ظل تدني سعر صرف الجنيه أمام الدولار، وتدني قيمة الجنيه المصري أمام العملات الأجنبية عموما، الأمر الذي تسبب بأزمة اقتصادية كبيرة بجمهورية مصر العربية، وتضخم كبير في الأسعار، وعجز في ميزانية الدولة المصري، وفقدان المواطن المصري السيطرة على ميزانيته اليومية والشهرية، حيث يواجه عدد كبير من الشعب المصري صعوبة بالغة في توفير أدنى احتياجات الحياة اليومية بسبب الارتفاع المتواصل الجنوني في أسعار السلع الأساسية وخدمات الكهرباء والغاز وأسعار الطاقة مع تدني قيمة الجنيه المصري.

مشروع قانون الأحوال الشخصية الجديد

وخلال الأيام القليلة الماضية امتلأت مواقع الأخبار المحلية المصرية بالحديث حول نصوص جديدة ستضاف إلى قانون الأحوال الشخصية مع تعديات على القانون القديم، وقد أثارت نصوص المشروع الجديد المقترح على الرئيس عبد الفتاح السيسي حالة من القلق والجدل في أوساط الشعب المصري، حيث انتشرت شائعة تقول إن تكاليف رسوم الزواج الجديدة ستصل إلى عشرين ألف جنيه مصري، مما جعل الكثير من المواطنين يتسارعون إلى كتابة وتوثيق عقود الزواج لأبنائهم قبل دخول القانون حيز التنفيذ!

اقرأ المزيد: ما هو قانون الاحوال الشخصيه الجديد في مصر

مقترح قانون مع شائعات نفتها الحكومة

وكان وزير العدل المصري المستشار عمر مروان قد صرح بأن هناك مشروع قانون جديد يصب في مصلحة المواطن المصري، ونفى الشائعات حول فرغ غرامات أو تكاليف باهظة على عقود الزواج الجديدة.