الخداع البصري هو أن يرى الناظر الصورة التي امامه على غير حقيقتها التي هي عليها في الحقيقة ، و ذلك بسبب خداع او تضليل الرؤية . حيث يحدث الخداع البصري نتيجة أن المعلومات التي تجمعها العين تجري معالجتها في الدماغ بطريقة خاطئة تعطي نتائج غير مطابقة للواقع و الحقيقة.

والخداع البصري هو عندما يرى المشاهد الصورة أمامه بشكل مختلف عما هي عليه في الواقع بسبب رؤية خادعة أو مضللة، ويحدث الخداع البصري عندما تتم معالجة المعلومات التي تجمعها العين بطريقة خاطئة في الدماغ، مما يؤدي إلى نتائج لا تتوافق مع الواقع والحقيقة، لذلك يقوم الخداع على احتمالات كثيرة أهمها تلك التي تحدث بشكل طبيعي ومعرفي بالإضافة إلى أوهام خاصة وطريقة مدروسة جيدا مع النتيجة المرجوة.

حقيقة الخدع البصرية :

لا ترى العين إلا ما يراه القلب، وظيفة العين هي الرؤية والعقل يبحث عن المعنى ويحاول تفسير الصور التي يتلقاها من خلال العصب البصري، ويمكنه حتى مقارنة ألوان الأشياء المرئية بألوان البيئة المحيطة والوقوع في فخ الخداع البصري، والخدعة البصرية بشكل عام ليست سوى واحدة من أنواع مختلفة من الأوهام، وتُعرَّف الأوهام بأنها تشوهات تحدث في الحواس الخمس: السمع، والبصر، والشم، والتذوق، واللمس، والنظم المتكاملة التي صاغها الخالق تعالى والعقل البشري تكملهما.

من أنواع الخدع البصرية :

  • الخداع البصري الفسيولوجي
  • الخداع البصري الإدراكي

 

لخداع البصري هو أن يرى الناظر الصورة التي امامه على غير حقيقتها التي هي عليها في الحقيقة

شاهد أيضاً: جهاد الترباني خدعة افتتاح كأس العالم بالفيديو