من الذي كفل السيدة مريم، يعتبر الإسلام هو هو الدين الذي يؤمن معتنقيه بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقضاء والقدر، حيث أرسل الله الأنبياء والرسل لإيصال رسالة التوحيد للناس، ليلتزموا بالدين الحنيف الذي لا دين مثله، من حيث احترام الإنسان والعدل بين البشر، وقد أنزل الله القرآن الكريم على سيدنا محمد، والإنجيل على سيدنا عيسى، والتوراة على موسى، والزبور وصحف إبراهيم.

من الذي كفل السيدة مريم

مريم بنت عمران (العذراء) (الصديقة)، هي أم المسيح عيسى عليه السلام، جاء ذكرها في القرآن الكريم حيث يوجد سورة باسمها (سورة مريم)، وكذلك في السنة النبوية، وقد شهد الله لها بالعفة والطهارة واصطفاها على نساء العالمين لمعجزة إلهية تمثلت في حملها للنبي عيسى عليه السلام وولادته من غير أب.

السؤال المطروح: من الذي كفل السيدة مريم؟

الإجابة الصحيحة: هو نبي الله زكريا عليه السلام.

وهكذا نكون تطرقنا بحديث صغير عن الإسلام، وتعرفنا على من هي السيدة مريم، وتوصلنا لإجابة السؤال من الذي كفل السيدة مريم.