شروط الصلاة التسعة، الصلاة من أهم العبادات لله عز وجل من خلالها نصل الي رضى الله عزجل، والصلاة هي المفروضة علي جميع العباد سواء كان قد سمع الآذان بأذنيه أم لا وروي عبد الله بن مسعود “رحمه الله”عن النبي محمد عليه أفضل الصلاة والسلام قال: “أولُ ما يحاسبُ به العبدُ الصلاةَ ، وأولُ ما يقضى بين الناسِ في الدماءِ” ومن شروط  وجوب الصلاة هو البلوغ والعقل والخلو من العديد من الموانع “كالحيض والنفاس بالنسبة للأنثى”، فتجب  على كل مسلم بالغ عاقل خال من الموانع الصلاة

 

شروط الصلاة التسعة

الصلاة لها منزلة عظيمة عند الله عزوجل وخلقنا  الله عزوجل لنعبده ونحفظ القرآن الكريم ونعمل بسنته والصلاة ركن الدين وهي واجبه على كل مسلم كان ذكر أو أنثى، وقال تعالى “انَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا “، وسنوا الفقهاء والأئمة في الإسلام تسع ضوابط يجب أن تتوافر من لإتمام الصلاة وهي كالاتي

    • الإسلام: قال النبي عليه الصلاة والسلام لمعاذ بن جبل عندما أرسله إلى أهل اليمن “ادعهم إلى شهادة أن لا إله إلا الله، وأني رسول الله، فإن هم أطاعوا لذلك، فأعلمهم أن الله قد افترض عليهم خمس صلوات في كل يوم وليلة”
    • البلوغ: قال النبي عليه الصلاة والسلام: “مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين، واضربوهم عليها وهم أبناء عشر”.
    • العقل: يعتبر العقل من أهم الشروط الواجبة للصلاة والدليل على ذلك قول نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام “رُفِعَ القلم عن ثلاثة: عن النائم حتى يستيقظ، وعن الصبي حتى يحتلم، وعن المجنون حتى يعقل”.
    • الخلو من الحيض والنفاس.
    • الطهارة من الحدث الأكبر والأصغر.
    • الطهارة من الخبث.
    • دخول وقت الصلاة.
    • ستر العورة.
    • استقبال القبلة.
شروط الصلاة التسعة

شروط الصلاة التسعة

شاهد أيضاً:مواقيت الصلاة في مكة