عادة ماينبعث في أثناء التحلل الإشعاعي، الإشعاع النووي هو ظاهرة فيزيائية تحدث في ذرات العناصر غير المستقرة حيث تفقد النواة بعض جسيماتها وتتغير ذرة عنصر إلى عنصر آخر أو نظير آخر لنفس العنصر، و في عام 1934 كان إنريكو فيرمي يختبر قصف النوى بالنيوترونات للحصول على نظائر العناصر، وعندما وصل إلى عنصر اليورانيوم “آخر عنصر في الجدول الدوري في ذلك الوقت”، كان يتوقع أن يؤدي قصف عنصر بالنيوترونات إلى إنشاء نوى غير مستقرة، وإطلاق جسيمات بيتا، وزيادة العدد الذري من 92 إلى 93، وإنشاء عناصر جديدة في الجدول الدوري، ولم أستطع الحصول على النتائج التي أردتها. 

الآثار الجانبية بعد التعرض للإشعاع النووي

  • سرطان: ويمكن أن يؤدي تعرض الإنسان للإشعاع النووي إلى تطور أنواع مختلفة من السرطان، اعتمادًا على الجرعة ومنطقة التعرض، كمعلومات إضافية وقد تبدو غريبة، فإن أحد أبرز الطرق المستخدمة لتقليل شدة السرطان هو استخدام الإشعاع النووي لتفتيت كتلته المسببة للسرطان.
  • إعتمام عدسة العين وتعتبر عدسة العين بشكل عام واحدة من أكثر المناطق حساسية للإشعاع النووي وخاصة النيوترونات، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان البصر.
  • العقم هناك أدلة على أن تعريض الأعضاء التناسلية لجرعات معينة من الإشعاع يجعل الإنسان عقيمًا.
  • الموت إن التعرض لجرعات منخفضة من الإشعاع وحده ليس له آثار كبيرة على صحة الإنسان، ولكن التعرض طويل الأمد لهذه الجرعات المنخفضة على مدى سنوات عديدة يضعف مناعة الجسم ضد الأمراض الأخرى ويموت. 

    عادة ماينبعث في أثناء التحلل الإشعاعي .......................

    عادة ماينبعث في أثناء التحلل الإشعاعي …………………..

 

الاجابة الصحيحة هي:

  •  جسيمات ألفا وبيتا، و طاقة كهرومغناطيسية وجسيمات جاما.