لماذا خص الله الذباب بهذا المثل،اشتمل القرآن الكريم على العديد من العبر والمواعظ المناسبة لجميع الأزمان والأماكن ، ومن تلك الأمثلة الذباب والبعوض ، حيث ضرب الله عز وجل مثلاً للذبابة استعارة للضعف والهشاشة ، وتحدي للكافرين في الإتيان بمثله ، ضرب الله العديد من الأمثال في القرآن الكريم ، لعلهم يتعظو ويهتدو للصراط المستقيم و لسبل الهداية والي الرشاد .

لماذا خص الله الذباب بهذا المثل

استعان الله سبحانه و تعالى العديد من الكائنات الحية في القرآن الكريم لكي يضرب بها الأمثال ، من بين تلك المخلوقات هو الذباب ، و يعتبر الذباب أضعف خليقة الله ،وهو من أحقر الكائنات الذي يسبب أضراراً كبيرة وأمراض عديدة مثل إصابة الإنسان بالخمول الشديد والنوم المميت والعديد من الأمراض والله تعالى ضرب المثل بالذباب لسبب وجيه وهو أنه أضعف و أحقر المخلوقات ، و قد ذكر الله سبحانه و تعالى الذباب والذي تحدى المشركين في خلقه ، فقد عجزوا أن يأتوا مثله، وذلك في سورة الحج، الآية الثالثة والسبعين: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ ۚ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ ۖ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ۚ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ} .

لماذا خص الله الذباب بهذا المثل

لماذا خص الله الذباب بهذا المثل

 

شاهد أيضاً: متى يكثر الذباب في اي فصل

 

  • السؤال: لماذا خص الله الذباب بهذا المثل ؟
  • الاجابة: الذباب هو أضعف وأصغر المخلوقات ، مما يثبت أن الكفار وآلهتهم لا يستطيعون الإتيان بأضعف خليقة الله.