إذاعة مدرسيه عن ذكرى وفاة الملك حسين، في 7 فبراير من كل عام ، يحتفل الأردنيون بذكرى وفاة الملك الحسين بن طلال، لما كان له منصب وكانت لديه سيرة ذاتية سياسية محفورة بعمق في ذكريات وعقول العديد من الأردنيين، ولد في لحظة سياسية حاسمة في تاريخ الأردن في الثلاثينيات من القرن الماضي، ومن خلال الأنشطة المنهجية واللامنهجية التي خطط لها، وضمن أهداف خطة النهوض بالوطن والمواطن، تم بث إذاعة مدرسية بمناسبة ذكرى وفاة الملك الحسين بن طلال، وهناك فقرات ونشاطات عديدة بالإضافة إلى عروض لإنجازاته الهامة وفقرات أخرى متنوعة.

مقدمة إذاعة مدرسيه عن ذكرى وفاة الملك حسين

بسم الله الرحمن الرحيم، الصلاة والسلام على النبي محمد صل الله عليه وسلم، شهد الانتداب البريطاني، وعمل على إرساء جميع الأسس الملكية ، وشهد هزيمة 1967 ، وحرب سبتمبر الأسود ، وتوفي وهو يوقع معاهدة سلام مع إسرائيل،

إخواني الطلاب والطالبات الأعزاء المعلمين والمعلمات نبدأ هذا الصباح ببث هذه الاذاعة المدرسية بأعلى وأعلى الخطب وكلمه الله تعالى وفقرات من القرآن الكريم .. مع فيصل ، بارك الله فيك

  • “كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ”

فقرة كلمة عن ذكرى وفاة الملك حسين

تستذكر الاسرة الاردنية الذكريات المؤلمة والمفجعة لقد استيقظوا لتوهم على الخبر الحزين والمؤلم ليس خبرا بل المأساة الكبرى التي عصفت بالمواطنين الاردنيين من كل الفئات والطوائف في 7 ، 1999. تشيد الأسرة الأردنية بكل الاحترام والتقدير والامتنان في ذكرى رحيل جلالة الملك الحسين بن طلال ، الذي بنى نهضة الأمة الأردنية بطريقة متينة وصلبة وأساس قوي أدى إلى جعل المملكة نموذجاً للبناء والإنجاز والعطاء

إذاعة مدرسيه عن ذكرى وفاة الملك حسين

إذاعة مدرسيه عن ذكرى وفاة الملك حسين

فقرة كلمات مضيئة في ذكرى مولد قائد الأردن المغفور له الحسين بن طلال

تقدم هذه الفقرة رسالة منيرة رحمه الله ، سلمها إليكم طالب في عيد ميلاد المغفور له الحسين بن طلال الأردني طالب

“يصادف يوم 14 تشرين الثاني / نوفمبر الذكرى السنوية لميلاد العاهل الأردني الملك الحسين بن طلال. الملك الحسين بن طلال الأب الحنون والباني لنهضة الأمة الأردنية، كتب كلمات عملت على جلب المجد للأردن، لن ننسى أبداً عبارة “البشر أغلى وأنت درعهم” و “لنبني هذه الأمة ونخدمها”.

إنها الأضواء التي تضيء طريقنا ، والميداليات على صدرنا

“أبو عبد الله وأنتم من عائلة مجلس العموم الطيبة، شعب فخور ونبيل وذو سيادة وقيادة لقد تركنا الحسين، لكن ذكراه باقية في قلوب جميع الأردنيين، انتهى وانتقلت البلاد من البدوي الى حضاري لن تنسوا القضية الفلسطينية في حرب وسلام وتم توقيع معاهدة سلام.

شاهد أيضاً: حل تجربة من اين تبث محطات الاذاعة