أول زوجة للنبي صلى الله عليه وسلم هي، كان الرسول صلى الله عليه وسلم يعمل في المتاجرة بمال السيدة خديجة – رضي الله عنها – حيث كانت غنية بالمال، وكانت تستأجر الرجال للمشاركة في التجارة والربح ، ولما عاد الرسول صلى الله عليه وسلم الي السيدة أعجبت بأخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم، وكان قد أخبرها غلامها ميسرة عم رآه من أخلاق النبي وأمانته ، وعدالته فاذدادة اعجبها به وأرسلت النبي عليه السلام  يطلب منه أن يتزوج، فوافق النبي وأرسل عمه وجده ليخطبه إليها ، وكان مهرها ستة من الجمل.

 

أول زوجة للنبي صلى الله عليه وسلم هي

كانت السيدة خديجة أرملة توفي زوجها وهي في  سن الأربعين ، وكان عمر الرسول  صلى الله عليه وسلم – في ذلك الوقت خمسة وعشرون سنة، وقد قال النبي عليه السلا عن السيدة خديجة التي كانت تلقب بالطاهرة قال (قد آمَنَتْ بي إذ كفَرَ بي الناسُ، وصدَّقَتْني إذ كذَّبَني الناسُ، وواسَتْني بمالِها إذ حرَمَني الناسُ، ورزَقَني اللهُ عزَّ وجلَّ ولَدَها إذ حرَمَني أولادَ النِّساءِ).

و كان النبي – صلى الله عليه وسلم – يبلغ من العمر خمسين سنة وقت التحقت السيدة خديجة بالرفيق الأعلى قبل الهجرة بثلاث سنوات، فقد عاش معها النبى خمسة وعشرين عام، ولم يتزوج خلالها بأخرى ، رغم  تعدد الزوجات وقتها بين العرب ، ولكنه لم يتزوج من امرأة أخرى في حياتها تكريما لها ومكانتها في قلبه. 

 

الاجابة الصحيحة هي :

  • السيدة خديجة رضى الله عنها .