تقرير عن الزلازل للصف العاشر، في البداية نتطرق إلى تعريف الزلزال: وهو عبارة عن حدوث اهتزاز مفاجئ للأرض عند مرور موجات زالزالية على الصفائح الصخرية التي توجد تحت سطح الأرض وتتحرك وينتج عن هذه الحركة كمية طاقة عالية تتسبب بإحداث الموجات المُدمرة، وقد حصل على كوكب الأرض الكثير من الزلازل على مر التاريخ وفي مناطق متنوعة، وحسب ما يقول خبراء الجيولوجيا أنه ليس هناك مكان على سطح الأرض غير مُعرض لخطر وقوع الزلازل، ولكن تتفاوت هذه الأخطار حسب شدتها وقوة تأثيرها، فبعضها يكون بسيطاً جداً، والبعض يكون مُدمراً وله قوة هائلة تسبب خسائر بشرية كبيرة.

كيفية حدوث الزلازل

تعتبر الزلازل إحدى الظواهر الطبيعية الجيولوجية التي لا دخل للإنسان في حدوثها، ويحدث الزلزال عندما تتحرك الصفائح التكتونية التي تتكون منها القشرة الأرضية، بحيث ينشأ عن هذه الحركة كمية كبيرة من الطاقة المُفاجئة، وينتج عنها حدوث موجات زلزالية تعمل على اهتزاز سطح الكرة الأرضية، وعندما يصطدمان لوحين من الصفائح التكتونية ببعضهما البعض فينشأ نوع من التصادُم والدفع المعاكس، وتبقى الصفائح ثابتة بدون حركة، وبسبب الضغط المُتولد من هذا الدفع تنهار جزءاً من الصخور التي تتكون منها هذه الصفائح ويحدث الانهيار وبالتالي يقع الزلزال، وتتحرك الصفائح التكتونية عند حدوث الزلزال.

ما هي أنواع الأمواج الزلزالية

الموجات الزلزالية هي عبارة عن موجات تتنقل الطاقة من مكان إلى آخر مثل كل أنواع الموجات الأخرى، وهناك تفاوت بين أنواع الموجات الزلزالية في أنواعها وهي:

  •  الموجات الأولية، وهي سريعة الوصول ورمزها هو (P).
  • الموجات الثانوية: ورمزها هو  (S) وهي عبارة عن موجات بطيئة.
  • تنشأ الموجات السطحية نتيجة لاجتماع النوعين من الموجات الأولية والموجات الثانوية، ويكون لها أثر كبير في التسبب بالأضرار الناتجة عن الزلازل مثل هدم المباني.

انتهينا من هذا المقال، وذكرنا لكم فيه تقرير عن الزلازل للصف العاشر، وأهم المعلومات عن الزلازل وكيفية حدوثها، وتحدثنا عن أنواع الموجات الزلزالية.