فضل صلاة المرأة في بيتها للصف الثالث، شرع الدين الاسلامي الى النساء الكثير من الاحكام الشرعية، كما أنه عطاها الكثير من حقوقها التى كانت محرومة منها في العصر الجاهلي، ومن ذلك الميراث الذى فرضه للمرأة بعدما كانت محرومة من الميراث، وفى الاحكام الشرعية شرع على المرأة الصلاة في البيت الا أنه ترغب الكثير من النساء الذهاب الى المسجد للصلاة فيه وذلك جائز ولكن الافضل هو صلاة المرأة في بيتها وذلك للعديد من الادلة الشرعية التى ثبتت في ذلك .

فضل صلاة المرأة في بيتها للصف الثالث

ان صلاة الجماعة للنساء في المنزل مستحبة حيث من الممكن للنساء اداء صلاة الجماعة في المنزل لو تيسر لهم ذلك وهو افضل لهن للاجر والثواب العظيم على ذلك ولورود الادلة الشرعية على ثواب ذلك .

فضل صلاة المرأة في بيتها للصف الثالث

ان لصلاة المرأة في منزلها الاجر والثواب العظيم من عند الله تعاليـ وذلك عن حديث الرسول عليه الصلاة والسلام (صلاةُ المرأةِ في بيتِها أفضلُ مِن صلاتِها في حُجرتِها ، وصلاتُها في مَخدعِها أفضلُ من صلاتِها في بيتِها)، والمقصود من ذلك أن تصلي بالمكان الذى تشعر فيه المرأة بقدر اكبر من الخصوصية وذلك يدل على فضل صلاة المرأة في بيتها لان الدين الاسلامي كرم المرأة وجعل صلاتها في منزلها افضل بكثير وفيها طاعة لله تعالي ولرسوله الكريم .