مقال عن اثر الحروب في تدمير البيئة مختصر

سُئل أبريل 9، 2018 في تصنيف بحوث دراسية بواسطة مجهول
تم الإظهار مرة أخرى سبتمبر 17 بواسطة إجابتي

بحث كامل عن اثر الحروب في تدمير البيئة لغتي       كتابة موضوع حول اثر الحروب في تدمير البيئة  بحث قصير عن اثر الحروب في تدمير البيئة اثر الحروب في تدمير البيئة لغتي الخالدة للصف الثاني المتوسط الفصل الدراسي الثاني اثر الحروب في تدمير البيئة ويكيبيديا اثر الحروب في تدمير البيئة doc

اثر الحروب في تدمير البيئة

يسعدنا أن نقدم لكم على موقع إجابتي حل مشروع الوحدة 

اثر الحروب في تدمير البيئة 

كما تحدثنا لكم أعلى المقال ان الحروب بمختلف ممياتها وأشكالها من الأمور الصعبة علي الإنسان، ابإضافة الي أنها من الأمور التدميرية لمستقبلنا، ومن أبرز آثار الحروب في تدمير البيئية:

  • أدّت الحروب إلى تدمير نظم الحياة؛ فهي تَستخدم القصفَ الشامل للمُدن والبنى التحتيّة، والحرق الكيميائيّ للغابات والمحاصيل، مما يَجعل الحياة مستحيلةً في مساحات كبيرة.
  • يؤدّي استخدام الأسلحة الكيميائيّة مثل مبيدات الأعشاب إلى تعرية واسعة للتربة، وإفناء الحياة البرية، وخسائر فادحة في أسماك المياه العذبة، وتدهور الثروة السمكيّة البحريّة، ويتفاوت التأثير على البشر من حالات التسمّم العصبيّ إلى الإصابة بالالتهاب الكبدي، وسرطان الكبد، والإجهاض التلقائيّ والتشوّهات الخلقيّة.
  • أسفرت الحروب عن انسكابٍ نفطيٍّ كبير، وحرائق شاسعة في آبار النفط، وانبعاثات غازيّة انتشرت فوق مساحةٍ كبيرة من البحار والخلجان، ممّا ألحق الضرر بالمناطق الساحليّة لبعض البلدان، بالتالي أثّرت على الحياة البريّة والأحياء المائيّة.
  • يؤدّي زرع الألغام البريّة والبحريّة التي لم تنفجر إلى تعريض الثروة الحيوانيّة والبشرّية للخطر، كما أنّها تُعيق تنمية مساحات شاسعة من الأرض، حيث إنّ عمليّة تطهيرها وتنظيفها مهمة صعبة وخطيرة للغاية.
  • تخلّف الحروب والمنازعات ملايين اللاجئين في العالم، الّذين يُعانون من خسائر اقتصاديّة فادحة، وتَمزّقاً في النسيج الاجتماعيّ.
  • تؤدّي الأسلحة النوويّة إلى زيادة في القوة التدميريّة؛ إذ إنّها تؤثّر في التغيّرات المناخيّة لكلٍّ من قطاع الزراعة، والنظم الأيكولوجيّة، مع حدوث آثار عميقة في إنتاج الأغذية وتوزيعها .
  • تؤثر الأسلحة الكيميائية والنووية مباشرةً على الهواء المُحيط بالإنسان والحيوان والنبات؛ فهي تُصدر إشعاعات تلوث الهواء، بالتالي تُسبّب الكثير من الأمراض للإنسان، مثل: ضيق التنفس، وأمراض الرئة والقلب، وأمراض سرطانيّة وجلدّية، كما أنها تؤثّر في عمليّة البناء الضوئي للنبات، وتُحدث ثُقباً في طبقة الأوزون، والتي بدورها تَحمي الأرضَ من الأشعّة الضارّة.

 

 

اثر الحرب على الإنسان

من المعروف أن الحروب والصراعات لا يسلم منها أحد فلا إنسان أو حيوان أو نبات أو حجر من الممكن أن ينجو من أثارها فهي تطال كل أشكال الحياة حيث القتل للمدنيين داخل منازلهم ومع الوقت تتحلل أجسامهم تحت أنقاض بيوتهم المدمرة وما سببه ذلك من انتشار للعديد من الأوبئة والأمراض أو حتى من تبقى منهم والذين استطاعوه الهرب إلى داخل الملاجئ فأصبحت تلك الأماكن نتيجة التكدس وعدم توافر أشكال الحياة الطبيعية من حيث الطعام أو الشراب أو حتى التهوية الجيدة والصحية لهؤلاء الأشخاص حيث أن البيئة المتوفرة والممتازة للغاية في تلك الظروف هي البيئة المهيئة لانتشار الأمراض والأوبئة المهلكة فكان السل ومرض الكوليرا حتى من ينجو من القتل نتيجة القصف والقتل المباشر من الأسلحة العسكرية سيبقى أسيراً للموت البطيء.

إجابة واحدة

0 معجب 0 شخص غير معجب
تم الرد عليه سبتمبر 16 بواسطة ifafejagay
تم الإظهار مرة أخرى سبتمبر 17 بواسطة إجابتي

لم يتم إيجاد أسئلة ذات علاقة

...