في تصنيف معلومات عامة بواسطة

ما موقف الاسلام من نشر الاشاعات، يعتبر نشر وترويج الإشاعات ونشر الأخبار بدون أي إثبات إنه إثم شرعي ومرضي واجتماعي، وهو ما يترتب علية  المفاسد الفردية والاجتماعية، وهو ما يترتب علية مفاسد فردية واجتماعية وهذا ما يساهم بإشاعة الفتنة، ويجب علي الإنسان المسلم أن يكون علي حذر من نشر الشائعات والأمور السيئة بالواقع.

ما موقف الاسلام من نشر الاشاعات:

وإن الله سبحانه وتعالي لا يرضي بالكذب أو الشائعات، فما يجب علينا فعلة هو أن نبدأ بأنفسنا وترتيبها وأن نقوم بالأعمال الصالحة،  فكل كلمة  نتحدث بها إنها تعتبر أمانة يحملها الإنسان علي عاتقة ويجب علية الانتباه لعدم إزاء بعضنا البعض، وقال الرسول صلي الله علية وسلم " إِنَّ الْعَبْدَ لَيَتَكَلَّمُ بِالْكَلِمَةِ مِنْ سَخَطِ اللَّهِ لاَ يُلْقِى لَهَا بَالًا يَهْوِى بِهَا في جَهَنَّمَ".

  • السؤال// ما موقف الاسلام من نشر الاشاعات؟
  • الإجابة الصحيحة لحل السؤال هي// " إنه إثم شرعي ومرضي اجتماعي، ويترتب علية العديد من المفاسد الفردية والاجتماعية ويساهم بنشر الفتنة، وهي إحدى الإثم المتواجدة بالشريعة ويأثم من ساهمة بفعلها".

1 إجابة واحدة

0 معجب 0 شخص غير معجب
بواسطة
 
أفضل إجابة
ما موقف الاسلام من نشر الاشاعات:
مرحبا بك إلى موقع المصدر حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين والخبراء الجاهزون في كل وقت للإجابة

اسئلة متعلقة

1 إجابة
...